كود الخصم (Ram24) لفترة محدودة

مساوئ تربية القطط وطرق الوقاية منها

الآراء: 415 مشاهدة
مساوئ تربية القطط

مساوئ تربية القطط تعد القطط من الحيوانات الأليفة المحبوبة التي يربيها الكثير من الناس في منازلهم، فهي تُضفي جواً من المرح والسعادة على المنزل، كما أنها تُساعد في التقليل من التوتر والقلق، ومع ذلك  فإن تربية القطط وقد يكون هناك بعض المساوئ في  تربية القطط، والتي يجب أن يقوم مربي القطط بدراستها قبل اختيار القطط التي تعيش في منزلك، كما يمكن أن تكون هذه المساؤئ تشكل خطر على الصحة أو البيئة أو مشكلات معنوية يمر بها المُربي.

مساوئ تربية القطط

مساوئ تربية القطط
مساوئ تربية القطط

مساوئ تربية القطط متعددة بالرغم من أن القطط من الحيوانات الأليفة المحبوبة لدى الكثير من الناس، فهي لطيفة وودودة وتضيف جوًا من المرح والبهجة إلى المنزل، وعلى الرغم من ذلك، فإن تربية القطط لها بعض المساوئ التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرار تربيتها، وتتمثل هذه المساوئ فيما يلي: 

المخاطر الصحية

تمثل مساوئ تربية القطط  في أنها خطرًا على صحة الإنسان، حيث يمكن أن تنقل إليها العديد من الأمراض، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • داء المقوسات: وهو مرض يسببه طفيل التوكسوبلازما، والذي يمكن أن ينتقل إلى الإنسان عن طريق تناول براز القطط المصابة، ويمكن أن يسبب هذا المرض الإجهاض أو تلف الجنين في حالة المرأة الحامل، كما يمكن أن يسبب أعراضًا مثل الحمى والصداع والتعب لدى الأشخاص الأصحاء.
  • داء خدش القطة: وهو عبارة عن مرض يسببه فيروس بارفو، والذي يمكن أن ينتقل إلى الإنسان عن طريق خدش أو عض القطة المصابة، ويمكن أن يسبب هذا المرض أعراضًا مثل الحمى والتقرحات الجلدية في مكان الخدش.
  • داء الفطريات الجلدية: وهو مرض يسببه نوع من الفطريات، والذي يمكن أن ينتقل إلى الإنسان عن طريق ملامسة فرو القطة المصابة، ويمكن أن يسبب هذا المرض بقعًا حمراء متقشرة على الجلد.
  • السالمونيلا: بكتيريا يمكن أن تسبب التسمم الغذائي لدى الإنسان، ويمكن أن تنتقل هذه البكتيريا إلى الإنسان عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث ببراز القطة المصابة.

ويمكن الوقاية من هذه الأمراض من خلال القيام بالآتي:

  • تلقيح القطط ضد الأمراض المعدية.
  • فحص القطط بانتظام عند الطبيب البيطري.
  • عدم السماح للقطط بالخروج من المنزل دون رقابة.
  • غسل اليدين جيدًا بعد التعامل مع القطط.

المخاطر البيئية

مساوئ تربية القطط متعددة حيث يمكن أن تتسبب القطط في بعض المخاطر البيئية التي تهددها بشكل واضح، ومن هذه المخاطر ما يلي:

  • قتل الطيور والحيوانات الصغيرة: حيث تصطاد القطط الطيور والحيوانات الصغيرة، مما قد يؤدي إلى اختلال التوازن البيئي.
  • نشر القمامة: يمكن أن تنشر القطط القمامة في الحدائق والشوارع، مما قد يؤدي إلى انتشار الأمراض.
  • تلويث المياه: قد  تشرب القطط من المياه الملوثة، مما قد يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية.

ويمكن الحد من هذه المخاطر من خلال القيام بالتالي: 

  • توفير الطعام والماء واللعب للقطط في المنزل، حتى لا تخرج للصيد.
  • جمع فضلات القطط يوميًا.
  • تدريب القطط على استخدام صندوق الفضلات.

التكلفة المالية

مساوئ تربية القطط
مساوئ تربية القطط

من ضمن مساوئ تربية القطط تتطلب تربية القطط بعض النفقات المالية لمستلزمات القطط المختلفة، مثل:

  • الطعام: تحتاج القطط إلى نظام غذائي صحي ومتكامل، والذي يمكن أن يكون مكلفًا.
  • الرعاية الصحية: تكون القطط بحاجة إلى الرعاية الصحية المنتظمة، مثل اللقاحات والفحوصات الطبية، والتي يمكن أن تكون مكلفة أيضًا.
  • مستلزمات القطط: تحتاج القطط إلى بعض المستلزمات الأساسية، مثل صندوق الرمل واللعب والمأوى، والتي يمكن أن تكون مكلفة أيضًا.

الالتزام الزمني

تتطلب تربية القطط بعض الالتزام الزمني، حيث تحتاج القطط إلى الاهتمام والرعاية، مثل اللعب والتنظيف والتمشيط. يمكن أن يكون هذا الالتزام مرهقًا للأشخاص الذين ليس لديهم الوقت الكافي لرعاية القطط.

المخاطر الاجتماعية

يمكن أن تسبب تربية القطط بعض المخاطر الاجتماعية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • مشاكل مع الجيران: حيث قد يتسبب صوت مواء القطط أو تصرفاتها في إزعاج الجيران.
  • مشاكل مع الحيوانات الأليفة الأخرى: قد تكون القطط السبب في صراع مع الحيوانات الأليفة الأخرى في المنزل.
  • مشاكل مع الأطفال: يمكن أن تتسبب القطط في إصابة الأطفال إذا ما تعرضوا للعض أو الخدش.

الوقت والجهد

تحتاج تربية القطط بعض الوقت والجهد، وهذا ما يمكن أن يكون من مساؤئ تربية القطط، حيث يقوم المربي بعمل التالي:

  • العناية بالشعر: تحتاج القطط إلى العناية بشعرها من خلال التمشيط أو الاستحمام.
  • تنظيف صندوق الفضلات: يجب تنظيف صندوق الفضلات بشكل يومي لمنع انتشار الروائح الكريهة والأمراض.
  • التدريب: يمكن تدريب القطط على بعض السلوكيات الأساسية، مثل استخدام صندوق الفضلات وطي أقدامها.

كيفية تجنب مساوئ تربية القطط

مساوئ تربية القطط  هي الأمراض التي تنتقل من القطط إلى البشر، وبعضها يمكن أن يكون خطيرًا للغاية، وهناك عدة طرق يمكن من خلالها الوقاية من مساوئ القطط، ومنها ما يلي:

  • التطعيم: هناك العديد من التطعيمات التي يمكن أن تساعد في حماية القطط من الأمراض المعدية، مثل فيروس سعار القطط، والتهاب الكبد الفيروسي، وداء الكلب، ويجب أن تتلقى القطط جميع التطعيمات الموصى بها من قبل الطبيب البيطري.
  • العناية بنظافة القطط من خلال استخدام شامبو مخصص.
  • العناية المنزلية: يمكن أن تساعد العناية المنزلية الجيدة في منع انتشار الأمراض المعدية من القطط إلى البشر والتي تتمثل فيما يلي:
    • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد التعامل مع القطط أو فضلاتها.
    • ارتداء القفازات عند تنظيف صندوق فضلات القطط.
    • تنظيف صندوق فضلات القطط بانتظام.
  • النظافة العامة: يمكن أن تساعد النظافة العامة في منع انتشار الأمراض المعدية، وتشمل ما يلي:
    • غسل الأسطح والأواني التي تلامس القطط أو فضلاتها.
    • تنظيف الحديقة أو أي مناطق أخرى قد تتواجد فيها القطط.

نصائح أخرى لتربية القطط 

  • احرص على أن تكون قطتك داخلية فقط: تتعرض القطط التي تخرج إلى الخارج لخطر الإصابة بالأمراض أكثر من القطط التي تعيش داخل المنزل فقط.
  • لا تسمح للأطفال الصغار باللعب مع القطط بدون إشراف: الأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالأمراض من القطط.
  • لا تسمح للقطط بالنوم في سريرك: يمكن أن تنتقل بعض الأمراض من القطط إلى البشر من خلال ملامسة شعر القطط.
  • توفير الرعاية الصحية المناسبة: من المهم اصطحاب القطة إلى الطبيب البيطري بانتظام لتلقي التطعيمات والرعاية الطبية اللازمة.
  • تدريب القطة على السلوكيات المناسبة: يمكن تدريب القطط على السلوكيات المناسبة، مثل استخدام صندوق الفضلات وعدم خدش الأثاث، من خلال الصبر والثبات.

اقرأ أيضًا: حقيبة تنقل على الظهر للقطط

هل تربية القطط تسبب العقم

مساوئ تربية القطط
مساوئ تربية القطط

لا، لا تسبب تربية القطط العقم، وعلى الرغم من ذلك، هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تنتقل من القطط إلى البشر، مثل داء المقوسات، والتي يمكن أن تسبب الإجهاض أو تشوه الجنين إذا أصيبت بها المرأة الحامل.

وداء المقوسات هو مرض يسببه طفيلي يسمى توكسوبلازما جوند، و يمكن أن تصاب القطط بالطفيلي عن طريق تناول القوارض أو الطيور المصابة، كما يمكن أن تصاب البشر بالطفيلي عن طريق ملامسة فضلات القطط المصابة، أو عن طريق تناول طعام أو ماء ملوث بالطفيلي.

إذا كنت حاملاً من المهم أن تتحدثِ إلى طبيبك حول داء المقوسات، حيث يمكن أن يوصي طبيبك بإجراء اختبارات لتحديد ما إذا كنت مصابة بالطفيلي، وإذا كنتِ مصابة بالطفيلي، فقد يصف لك طبيبك دواءً لقتل الطفيلي.

وفي الختام يمكن الإشارة إلى أنه على الرغم من مساوئ تربية القطط، إلا أن لها أيضًا العديد من المزايا، مثل أنها يمكن أن تكون رفيقة جيدة للإنسان، ويمكن أن تساعد في تقليل التوتر والقلق. 

فئة القطط
مشاركة
المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقاً

السلة

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

تسجيل الدخول إلى الموقع